معالجات لغوية

عن الفرق الدّلالي بين شرى واشترى، للشيخ الخليل النحوي

اثنين, 10/15/2018 - 10:41

نصت معاجم اللغة على أن شرى واشترى تردان بمعنى، ولهما نظائر عديدة مما ترد فيه فعل وافتعل بمعنى، مثل بكر وابتكر وآب وائتاب وكسب واكتسب وقدر واقتدر وخبر واختبر، على أن اتحاد المعنى، وإن كانت له شواهده مرجوح بأمرين: 

ارتسامات حول نواة الحضارة العربية الإسلامية.. في فلسفة اللغة والفكر/ الدكتور محمد أحظانا. كاتب ومفكر موريتاني.

ثلاثاء, 12/26/2017 - 08:15
الدكتور محمد احظانا

 

إثارة

نعيش في الفضاء العربي اليوم ظروفا غير عادية من حيث الوقائع، ولذا علينا أن نفكر تفكيرا "غير عادي. والتفكير غير العادي يبدأ بطرح السؤال غير العادي. وإسهاما في تجسيد الأسئلة غير المعتادة أود أن أطرح سؤالا في أسس نشأة أوليات الفكر العربي الإسلامي. هذا السؤال يتعلق بإحداثيات تكوين النواة الفكرية للحضارة العربية الإسلامية.

لعل سؤال التكوين يفيدنا في توضيح الرؤى الناظمة لعقلنا الضمني الذي انبنى على أساسه عقلنا الصريح. السؤال هو:

جواب على استشكال وجود الحذر دون الخوف للشيخ الخليل النحوي

اثنين, 11/27/2017 - 09:11

استشكلتم أخي الكريم ما حقه، بادي الرأي، أن يستشكل وهو أن يكون حذر دون خوف. ولمحاولة تقريب الأمر، أقترح أن نعود إلى تعريفات العلماء للخوف، ثم نرتقي صعدا إلى نصوص الكتاب، لعلنا بالنظر فيها نتلمس طريقا لتوضيح هذا الأمر الذي يبدو حقا مشكلا.

حول أسلوب "أثرى النقاش"/ الشيخ الخليل النحوي

خميس, 11/09/2017 - 09:46
الشيخ الخليل النحوي رئيس مجلس اللسان العربي بموريتانيا

من الجلي أن تعدية أثرى أسلوب شائع اليوم وإن كان غير أصيل، فقد أوردتها المعاجم القديمة لازمة غير متعدية. وكذلك وردت في نصوص كثيرة، مما يستشهد به أو يستأنس؛ فقد جاء في حديث أخرجه عدد من أصحاب السنن عن صخر الغامدي قول الراوي عنه: " كان صخر رجلا تاجرا فكان يبعث غلمانه من أول النهار فكثر ماله وأثرى"، أو "فأثرى وكثر ماله". وفي أثر أخرجه ابن أبي شيبة: "بلغ عمر بن الخطاب أن رجلا أثرى من بيع الخمر فقال اكسروا كل آنية له وسيروا كل ماشية له".

ومن ذلك قول النابغة:

وكل فتى وإن أثرى وأمشى

حول موارد استعمال (جزى) و(جازى)/ الشيخ الخليل النحوي

أربعاء, 11/08/2017 - 16:19
الشيخ الخليل النحوي رئيس مجلس اللسان العربي بموريتانيا

عندما نتأمل موارد الجزاء بصيغة الفعل في القرآن، نلاحظ ما يلي:

ورد الفعل المجرد (جزى) في المثوبة على فعل الخير في آيات كثيرة منها قوله تعالى {وسيجزي اللـه الشاكرين}، {وكذلك نجزي المحسنين}، {ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط}، {ليجزيهم اللـه أحسن ما كانوا يعملون}، {كذلك يجزي اللـه المتقين}، {أولئك يجزون الغرفة بما صبروا}، {كذلك نجزي من شكر}.